اقرأ أيضاً

بيانات صحفية

محسن: كانت انتفاضة الحجارة ولا تزال أيقونةً في الوعي الإنساني

بيان صحفي

غزة: توجه عماد محسن الناطق الإعلامي باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بالتحية إلى أرواح الشهداء الأبرار الذين ارتقوا في سنوات انتفاضة الحجارة، هذا الفعل الشعبي الخلاق، الذي كشف إجرام المحتلين، وأيقظ الضمير العالمي، واستجمع طاقات شعبنا في الوطن والشتات لإكمال مشروع التحرر الوطني.

وأضاف محسن في تصريحٍ له ،اليوم الخميس، بمناسبة الذكرى الـ35 للانتفاضة الشعبية الفلسطينية الأولى : ” كانت انتفاضة الحجارة ولا تزال أيقونةً في الوعي الإنساني، وسجلت حروفها في كل قواميس ولغات العالم، وبرهنت على قدرة الكف الفلسطينية العارية على مناطحة المخرز الاستعماري الصهيوني، وتمكنت من تكريس إنجازاتٍ وطنيةٍ ما كان لها أن تحقق لولا عظم التضحيات والنضالات الوطنية المريرة”.

واستذكر الناطق باسم التيار بفخرٍ واعتزازٍ الصورة المشرفة لمقاومة شعبنا طوال سنوات انتفاضة الحجارة، و معتبراً إياها فرصة أمام الكل الوطني لاستعادة روح الوحدة والتضامن والشراكة التي تجسدت فعلاً وسلوكاً وشعارات في أعظم انتفاضةٍ ملحميةٍ أسطوريةٍ خاضها شعبنا بعزٍ وإباء.