الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

محسن: ليس لدى شعبنا ترف الوقت لمزيد من النقاشات والانقسام بحاجة لإجراءات على الأرض

غزة: دعا عماد محسن الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إلى ضرورة موائمة القوانين المحلية بما يتناسب مع امكانية اصدار مرسوم الانتخابات بالقريب العاجل، لأن هناك مرسوم بقانون أصدره الرئيس محمود عباس بالعام 2007 عوضًا عن قانون الانتخابات الفلسطيني المقرر بالمجلس التشريعي، وهذا المرسوم بقانون يحتاج إلى تعديلات تتواءم مع المتغيرات التي طرأت في ضوء التوافقات الوطنية.

وقال محسن في تصريحات صحفية “حتى تكون الأراضي الفلسطينية قطاع غزة والضفة الغربية والقدس وحدة واحدة يجب أن يسري على كل واحدة منها ما يسري على الأخرى وبالتالي انهاء كافة الإجراءات والعقوبات التي مورست بحق قطاع غزة بالسنوات الأخيرة”.

وطالب بضرورة تهيئة الظروف الأمنية والقانونية التي تُتيح لكل شخص لديه وجهة نظر تُخالف الادارة القائمة بالضفة وغزة الغاء وتعطيل كافة الاجراءات التي تحد من حرية الرأي والتعبير بالأراضي الفلسطينية، وهذا يعني بالضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالضفة والقطاع.

وبيّن أن الانقسام الفلسطيني زاد عمره عن 13 عام وأربعة أشهر، سمع خلالها شعبنا الفلسطيني عن عشرات الحوارات وعدد كبير من التوافقات والتفاهمات والاتفاقيات الموقعة، وقال “شعبنا الفلسطيني شبع شعارات وهو ينتظر الآن تجسيد هذه التفاهمات والاتفاقات على أرض الواقع، فليس لدى شعبنا ترف الوقت لمزيد من النقاشات ويحتاج إلى اجراءات على الأرض”.

أخبار قد تهمك