الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

محسن: معركة الكرامة تذكرنا بضرورة الوحدة الفلسطينية في المواجهة مع الاحتلال

غزة: هنأ عماد محسن الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، اليوم الاثنين، طاقم إذاعة الشباب بمناسبة ذكرى انطلاقتها الأولى.

وقال محسن  عبر أثير راديو الشباب: “أتقدم بالتهنئة الحارة باسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، لفريق العمل المثابر في إذاعة الشباب وهم يطفئون الشمعة الأولى للانطلاقة الثانية للاذاعة بعدما توقفت لسنوات عن العمل بفعل الانقسام”،

وتابع محسن “نبارك لهم جهودهم  ودورهم في ترسيخ فلسفة هذه الاذاعة، التي قامت على  هوية وطن فلسطينية واحدة، جامعة وفق مبدأ الشراكة، وهوية تبث لعموم الفلسطينيين بمختلف أطيافهم وألوانهم”.

وقال: “إن انطلاقة الإذاعة أيضاُ تصادف ذكرى عزيزة على شعبنا الفلسطيني هي ذكرى معركة الكرامة، يوم انتصر الكف على المخرز، عندما  تمكن الفدائيون بأسلحة بسيطة ومتواضعة وبإمكانيات  بسيطة أن يواجهوا  هذا الجيش الذي قيل عنه أنه لا يقهر”.

وأضاف: “هذه المعركة تذكرنا بضرورة أهمية الوحدة الفلسطينية في المواجهة مع الاحتلال لتحقيق الانتصار، وخاصة عندما نستذكر الوحدة العربية أيضاً والجيش الأردني الذي وقف جنباً إلى جنب مع الفدائيين الفلسطينيين”.

وأكد محسن على أن الوحدة الوطنية الفلسطينية هي سياجنا وحصننا المنيع والأقوى في مواجهة هذا المحتل، ولولاها لما تمكنا من الصمود في وجه هذا المحتل على مر قرن من الزمان، وغياب الوحدة بفعل الانقسام البغيض سمح للاحتلال بالتغول على شعبنا وتوسيع الاستيطان ومواصلة الانتهاكات بحق شعبنا”،

رسالة تيار الإصلاح في فتح

وتابع إن رسالة تيار الإصلاح هي رسالة الأخ محمد دحلان، اذهب ياأبو مازن إلى الوحدة الفلسطينية ولم الشمل الفلسطيني وإنهاء الانقسام بأي ثمن، حتى لو كانت على حساب هذا التيار وقيادته، واصنع شراكة مع كل الأطياف وكل القوى والفصائل الفلسطينية”.

وهنأ محسن الأم الفلسطينية في يوم الأم وقال “إن الأم الفلسطينية التي تمثل في حياة الفلسطينيين كل المجتمع وليس نصفه، هي التي واجهت معنا هذا المحتل وكانت حاضرة تحضر أبناءها شهداء واسرى وجرحى، وهي التي ربت الأجيال وعملت على توطينهم بالوطنية الخالصة الصادقة من أجل حرية شعبهم وكرامتهم فلها في يومها كل التحية”.

أخبار قد تهمك