الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

محسن: هناك خمس خطوات يجب اتخاذها لوأد نار الفتنة قبل أن تحرق المشروع الوطني

غزة: ذكر د. عماد محسن الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن هناك خمس خطوات لصانع القرار، تُنهي الفتنة التي تحدث داخل المجتمع الفلسطيني، قبل أن يحترق كل شيء، بما في ذلك المشروع الوطني.

وأضاف في تصريح صحفي له “إن أول هذه الخطوات الإعلان عن الالتزام مجدداً بقانون إطلاق الحريات والسماح بالتظاهر السلمي، بما يشمل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين ونشطاء الرأي، ودعوة قوى الأمن عدم الاصطدام بالمتظاهرين السلميين، وثانيها الإسراع بإعلان بدء الإجراءات الجزائية بحق من اغتالوا نزار بنات، ويشمل ذلك إقالة المسؤولين الذين انتهكوا القانون”.

وأوضح محسن أن الخطوة الثالثة تتمثل في الدعوة إلى تنظيم الانتخابات العامة في غضون ثلاثة أشهر، باعتبار أن صندوق الاقتراع والإرادة الشعبية هي التي تقرر الشرعيات وتمنحها، في حين ذكر أن الخطوة الرابعة تتمثل بضرورة الوقف الفوري لكل أشكال التمييز في المعاملة بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وبدء الإجراءات الرامية لتعزيز صمود أهلنا في القدس حتى لا تنحرف البوصلة.

وبين محسن أن الخطوة الخامسة هي الدعوة لانعقاد لقاء وطني يُوقع فيه ميثاق شرف على حرمة الدم الفلسطيني وانتهاء عهد تكميم الأفواه، وتشكيل حكومة كفاءات تعيد إعمار غزة وتشرف على إجراء الانتخابات العامة.

أخبار قد تهمك