الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

دلياني ل “لاليبري” الفرنسية: نحن أكبر الخاسرين بلقاء بايدن – عباس وليس بوسعنا سوى انتظار رحيله

الضفة الغربية: اعتبر ديمتري دلياني، عضو المجلس الثوري والقيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، الخميس، أن الشعب الفلسطيني هو أكبر الخاسرين في اللقاء الذي سيجمع بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس محمود عباس بمدينة بيت لحم الجمعة.

وقال دلياني في لقاءٍ صحفي مطوّل نشرته صحيفة لاليبري الفرنسية “لا شك في أنه سيتم الإعلان عن إجراءات دعم رمزية للقضية الفلسطينية من جانب بايدن، في بداية ولايته كان ينوي إصلاح العلاقة مع رام الله والسلطة الفلسطينية، والتي تم إفسادها وقطعها في عهد دونالد ترامب. لقد فعل ذلك من خلال المحفظة فقط، متجاهلاً المظالم السياسية للفلسطينيين”.

وبخصوص السفارة الأمريكية في القدس قال “عدم إعادة فتح القنصلية الأمريكية للفلسطينيين في القدس المحتلة، ورفض التحقيق في مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عقله، وكذلك رفض تلبية طلبات قادة المجتمع المسيحي  الفلسطيني، والقلِق من الضغوط على تاريخ وتراث المسيحيين في القدس القدس المحتلة، بالإضافة إلى استمرار التوسع الاستيطاني على حساب أراضي الفلسطينيين والمواجهات اليومية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، إن جميع هذه الدلائل تؤكد على أن الصراع ما زال قائماً ولم ينتهِ بعد”.

وشبه دلياني أن العلاقة بين الفلسطينيين والولايات المتحدة اليوم، فعلاقة الفلسطينيين بإسرائيل، قائلاً “نحن نخدم فقط احتياجاتهم الأمنية”.

وحمّل القيادي في التيار، الرئيس عباس، مسؤلية ذلك، ملمحاً إلى الفساد الإداري والسياسي والاقتصادي المستشري في أروقة السلطة برام الله، حيث قال “كل ما يمكننا فعله هو انتظار رحيله. يبلغ من العمر 86 عاماً، وهو مدخن شره.. في غضون ذلك، لا يسعنا إلا أن نأمل في التخفيف من آثار الاحتلال”.

للإطلاع على المقابلة الكاملة.. اتبع الرابط من فضلك

https://www.lalibre.be/international/moyen-orient/2022/07/13/en-visite-officielle-en-israel-joe-biden-pense-a-liran-plutot-qua-la-palestine-L2FTHPFCBRGB7O6FTNYY5WNSM4/?outputType=amp

 

أخبار قد تهمك