مسيرة وتاريخ نضالي مُشرف … السيرة الذاتية للقائد عبد الكريم شمالي

ولد المناضل عبد الكريم سعيد شمالي ويلقب بأبو السعيد، في حي الشجاعية بمدينة غزة عام 1968، وتلقى تعليمه الأساسي في مدرسة حطين الأساسية، والإعدادية في مدرسة هاشم بن عبد مناف، والثانوية في مدرسة يافا للبنين.

اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 1984م لمدة عامين ونصف وكان من أصغر الأشبال في سجن غزة المركزي (السرايا)، واعتقل بعدها إدارياً عام 1988، واعتقل مرة أخرى عام 1989 إبان الانتفاضة الأولى ثم أفرج عنه بعد اتفاقية أوسلو.

كان أبو السعيد أحد أبرز قيادات اللجنة السياسية في قطاع غزة قبل مجيء السلطة الفلسطينية وعضو قيادة اقليم شرق غزة في العام 1992، ويعد من مؤسسي اللجان الشعبية في الانتفاضة الأولى، التحق بالعمل في السلطة الوطنية الفلسطينية وتقلد عدداً من المناصب القيادية في جهاز الأمن الوقائي، بالإضافة إلى أنه كام من أحد أبر قيادات كتائب شهداء الأقصى في الانتفاضة الثانية.

عرف عن عبد الكريم شمالي بشجاعته ووطنيته، وينتسب لعائلة مناضلة قدمت عددا من الشهداء، وعرف عن والدته أنها كانت أم وشقيقة الشهداء والأسرى والمطاردين، حيث اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلية شقيقه الشهيد عبد الحكيم شمالي الذي اغتالته في مخيم جباليا عام ١٩٩٤، واستشهد شقيقه الشهيد فايز الذي خلال عدوان 2008.

يعد عبد الكريم شمالي من أبرز قادة تيار الاصلاح الديمقراطي بحركة فتح حيث تقلد عدة مناصب، وتم انتخابه أميناً لسر مجلس الساحة في العام 2021.

وأنهى شمالي دراسته الجامعية عام 2010 في جامعة الأزهر بغزة بكالوريوس علوم سياسية، وعرف أبو السعيد بين إخوانه ورفاقه بطيب القلب، وهو أحد أعمدة عائلة شمالي وعضو مجلسها .

وتوفي شمالي صباح يوم الأحد الموافق 27 نوفمبر من العام 2022.