مفوضية الإعلام في حركة فتح بساحة غزة تندد بحذف صفحتها على فيس بوك وتدعو لمتابعة الصفحة الجديدة

غزة: نددت مفوضية الإعلام في حركة فتح بساحة غزة بحظر إدارة موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لصفحة “حركة فتح بساحة غزة”، في انتهاك صارخ وجديد يستهدف الصفحات التي تقدم المحتوى الوطني الفلسطيني.

وتعتبر صفحة حركة فتح بساحة غزة، من أهم الصفحات الوطنية على موقع فيس بوك، حيث تقدم محتوى وطني واجتماعي هادف،  وحاولت على الدوام تجاوز القيود التي وضعها الموقع والتي تستهدف الحد من نشر الرواية الفلسطينية، من خلال إغلاق عشرات المواقع الفلسطينية وحجب المحتوى الذي يعبر عن شعبنا وينقل عدالة قضيته إلى العالم.

وقال مفوض الإعلام في حركة فتح بساحة غزة، الدكتور أحمد حسني: “بذلنا جهوداً كبيرة للحفاظ على بقاء الصفحة وتجاوز كل القيود التي وضعتها فيس بوك، ورغم ذلك تفاجئنا بحذف صفحة حركة فتح بساحة غزة، دون أدنى مبرر ودون تحذير؛ لتثبت الشركة التي تدير موقع فيس بوك بما لا يدع مجالاً للشك بأنها تبحث عن أي أسباب وهمية لإغلاق الصفحات الوطنية، والتي تقدم محتوى وطني ونضالي، وتنقل صورة حية وحقيقية عن مجتمعنا للإقليم وللعالم، في تساوق فاضح مع محاولات الاحتلال المستمرة لإخفاء وطمس الحقيقة وتغييب الصوت الفلسطيني.

وأضاف حسني: “نؤمن بأن ما تمارسه فيس بوك، يمثل انتهاكاً صريحاً وفجاً لكل الأعراف والمواثيق الدولية التي كفلت للشعوب حرية التعبير عن رأيها وثقافتها ونقل صورة صادقة عن قضاياها.”

وكشف حسني أننا أبناء شعب نحمل قضية عادلة ولن نعدم الوسائل التي سنستعين بها في مشوار كفاحنا ضد المحتل، وأن هذه الإجراءات لن تثنينا عن مواجهة هذا التغول والتساوق مع الاحتلال الذي تمارسه الشركة.

وأعلن حسني، أن أولى خطوات المواجهة تتمثل في إطلاق صفحة جديدة لحركة فتح بساحة غزة على موقع فيس بوك، إلى جانب صفحاتها المتعددة على مختلف المنصات، لمواصلة رسالتها الإعلامية الوطنية والاجتماعية، داعياً أبناء حركة فتح على وجه الخصوص وكل مؤسسات وفصائل ومكونات شعبنا إلى متابعة الصفحة الجديدة من خلال الرابط التالي:

https://www.facebook.com/profile.php?id=100076071159301&mibextid=ZbWKwL
https://www.facebook.com/profile.php?id=100076071159301&mibextid=ZbWKwL