الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

مقداد: الأسرى هم التجسيد للمعنى الثوري المتمرد الصادق، الذي يدوي في مساحات الصمت والانكسار التي نعيشها

غزة: قال ماهر مقداد القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح الأسرى في سجون الاحتلال أصبحوا يجسدون كل ما لدينا من لحظات العز والكرامة في السنوات الأخيرة، وأنهم التجسيد للمعنى الثوري المتمرد الصادق، الذي يدوي في مساحات الصمت والانكسار التي نعيشها

وأضاف مقداد في منشور عبر صفحته الرسمية على منصة فيسبوك: ” جدران السجن والأيام الثقيلة والسجان الذي يترصد الحركة والفكرة والفرحة كلها تنهش في أرواحهم ، لكنهم يعاندون ويكابرون ويقاتلون فيمنحونا لحظات من الفخر، وانتصارات تغير مسارات الهزائم فتخرجنا من أيامنا وساعاتنا ولو قليلاً ثم نعود إلى ما كنا عليه ونكتفي بالقول (أنتم الأحرار ونحن العبيد والمستعبدون والصامتون المستأنسون )، ونكتفي بذلك قولاً وكأننا أسقطنا ما علينا وما لنا وألقينا بالأحمال عنا ثم نمضى مجدداً حيث السكينة والهدوء فلا سائل ولا مسؤول“.

وأكد مقداد على أن الأسرى حينما يعلنون التحدي وينتصرون يضيفون إلى سجل الحرية صفحات جديدة، وانبعاثات جديدة، ويقررون أن الحق لا يموت ما بقي خلفه رجال، لكنهم في ذات الوقت يكشفون أرواحنا المتعبة المستسلمة، والمنشغلة عن الأسرى وعن معاركهم، فهم يأملون فينا النخوة والحياة، ونحن نرجو لو يحسبونا مع الموتى لأننا تعايشنا مع الصمت.

أخبار قد تهمك