الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

مقداد: تهويد مدينة القدس بالاعتداء على مقدساتها بحاجة إلى تكاتف الجهود من كل القوى الفلسطينية

غزة: أكد ماهر مقداد القيادي بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بأن تهويد مدينة القدس المحتلة بالاعتداء على مقدساتها وتقسيمها زمانياً ومكانيًا بالهجوم علينا قانونياً وسياسياً، هو بحاجة إلى تكاتف الجهود من كل القوى الحية الفلسطينية، ووضع يدها مع الجماهير الفلسطينية، التي لطالما لم تتوه بوصلتها والمواجهة كجسد واحد لهذا العدو الذي لا يمل من محاولة تصفية قضيتنا ومقدساتنا والسيطرة عليها بكل ما يمتلك من أدوات القوة.

وطالب مقداد السلطة الوطنية الفلسطينية وفصائل المقاومة بتوحيد الخطاب السياسي ليتوافق مع النضال الشعبي لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي الذي يسعى لتهويد مدينة القدس المحتلة.

وقال مقداد: “إن حالة المواجهة مفتوحة بين شعبنا الفلسطيني والاحتلال وهي قاعدة يجب الارتكاز عليها”، مؤكدًا أن الشعب الفلسطيني في حالة تصادم دائم مع الاحتلال.

وأشار إلى أهمية الاجتماعات العربية المنددة بعدوان الاحتلال على المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة، مؤكدًا ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام الذي تنامي وأحدث شرخًا.

ودعا القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي التنظيمات الفلسطينية بالتوحد وتغليب المصلحة الوطنية، ووقف الدم الفلسطيني النازف لكي يتم خوض المعركة مع الاحتلال موحدين.

 

أخبار قد تهمك