ناصر أبو حميد..سلاماً

كتب عدلي صادق: على درب الراحلين الأخيار الكرماء، الذين بذلوا حياتهم من أجل حرية شعبهم وكرامته وحقوقه، قضى وارتقى ناصر أبو حميد الأسد الهصور.
أحرز الشهبد لنفسه علامة فارقة على طريق الآلام والجلجلة.
لروحه الثناء بقدر ما آلمته الأوجاع ..ولها في السكينة العز وفي الذكرى الفخار ..
إنا لله وإنا اليه راجعون