الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

وزير الخارجية الروسي: ” دحلان رجل سياسي بارز”

روسيا: قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مقابلة له مع قناة TeN المصرية اليوم :” إن القيادي في حركة فتح محمد دحلان رجل سياسي بارز”.

وأضاف لافروف: “أنا على قناعة بأن استعادة الوحدة الفلسطينية لها أهمية حيوية لسببين على الأقل، أولا إذا تحدثنا عن جوهر التسوية الفلسطينية الإسرائيلية، فإن الفلسطينيين من خلال استعادة وحدة الصف سيعززون موقفهم في المفاوضات، وثانياً إن استعادة الوحدة الفلسطينية تعتمد على الفلسطينيين فقط، ولا يمكن لإسرائيل أو لأي دول غربية أن تعرقل التوصل إلى الاتفاق”.

وأكد لافروف :” إنه لا يمكن إيجاد أي حل جديد للصراع “الفلسطيني الإٍسرائيلي” إلا باستئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين على أساس القرارات الدولية ، مشيرًا إلى دعمه للجهود المصرية فيما يتعلق باستعادة الوحدة الفلسطينية، مضيفا: “نتمنى أن تنضم دول عربية أخرى إلى هذه الجهود.

ومؤخراً التقى لافروف مع الرئيس محمود عباس والقيادي في “فتح” محمد دحلان، في جهودٍ من أجل استعادة الوحدة الفلسطينية.

و ردًا على سؤال عما إذا كانت موسكو تحاول إيجاد أي حل جديد للقضية الشرق أوسطية، إنه “لا يمكن أن تكون هناك أي حلول جديدة إلا استئناف المفاوضات المباشرة على الأساس القانوني الدولي الذي صادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، والذي لا يشكك فيه أحد، وهو حل الدولتين مع التوصل إلى اتفاقات بشأن جميع المسائل المتعلقة بالوضع النهائي”.

وأضاف لافروف: “لا نستطيع تأييد الخطوات أحادية الجانب، وهذا يخص قبل كل شيء الأعمال الإسرائيلية المستمرة لتوسيع النشاط الاستيطاني الذي لا يؤيده أحد، وقد دانه ممثلو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا، وهذه هي الرباعية الدولية التي بإمكانها أن تبذل جهودا أكثر لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين”.

وأشار إلى أنه من بين الخطوات الأحادية الجانب الأخرى “المحاولات لتغيير الوضع التاريخي للمسجد الأقصى ومصادرة الأراضي والمنازل الفلسطينية بالقوة وهدمها”، مضيفا أنه “يجب التخلي عن ذلك فورا”.

وتابع “أن روسيا تصر على عقد اجتماع للرباعية الدولية على المستوى الوزاري، مشيرا إلى أن الجهود الجماعية في هذا المجال مطلوبة، وما يبذل حاليا لم يعد كافيا”.

 

أخبار قد تهمك