الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

34 عاماً على إعلان الاستقلال

كتبت جولييت أبو شنب :أربعة وثلاثون عاماً مضت على الصوت الفلسطيني الفتحاوي الهادر عام 1988م في قاعة قصر الصنوبر بالجزائر، عندما أعلن الزعيم الخالد ياسر عرفات عن إستقلال دولة فلسطين في وثيقة سياسية شكلت أرضية وطنية وجسدت دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس على أرض الواقع، بقبول وإعتراف دولي بهذا الحق الفلسطيني، مع إستمرار شعبنا الفلسطيني بتسطير أعظم معاني التضحية والصمود في خضم نضاله المتواصل، مع التأكيد بثباته المتواصل بإصرار على نيل حقوقه المشروعة في الحرية وإقامة دولته المستقلة.

جاءت وثيقة إعلان الاستقلال تأكيداً بإن دولة فلسطين دولة عربية، وهي جزء لا يتجزأ من أمتنا العربية من تراثها وحضارتها، ومن طموحها الحاضر إلى تحقيق أهدافها في التحرر والتطور والديمقراطية.

وأمام هذه الرسالة التي أبرقها المجلس الوطني الفلسطيني، سارعت دول العالم والمؤمنة بحق الشعوب في تقرير مصيرها إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية، إلا أن إسرائيل رفضت هذا القرار وأستمرت بسياساتها العنصرية القمعية تجاه شعبنا، وعملت بشتى الطرق بتهويد أرضنا الفلسطينية ببناء المستوطنات وتدمير القرى وتهجير سكانها لإنهاء الحلم الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة.

أخبار قد تهمك