الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

مجلس العمال في محافظة خانيونس و بمشاركة لجنة التعبئة الفكرية يُنظم ندوة خاصة في ذكرى مجزرة عيون قارة

غزة: نظم مجلس العمال بالشراكة مع لجنة التعبئة الفكرية في حركة فتح بساحة غزة، اليوم السبت، ندوة بمناسبة الذكرى السنوية لمحزرة عيون قارة، بمحافظة خانيونس، والتي ارتكبها جندي إسرائيلي بحق عدد من العمال الفلسطينيين.

وقال صالح الفيومي، أمين سر مجلس العمال في حركة فتح بساحة غزة:  “إن مجلس العمال يحيي اليوم الذكرى المأساوية للمجزرة التي ارتكبها مستوطن إرهابي في عيون قارة “الأحد الأسود”، والتي أدت إلى ارتقاء سبعة عمال شهداء ووقوع عشرات الجرحى، مؤكداً أن هذه الجريمة من سمات هذا العدو الحاقد والمجرم الذي يرتكب جرائم بحق عمال فلسطين”.

وأضاف: “إن حركة فتح بساحة غزة ومجلس العمال لن ينسى عمالنا وسيقف بجانبهم ولن ينسى شهداء عيون قارة، وتضحيات شعبنا ونضالاته.”

من جهته أكد محمد الكوكبي، أمين سر محافظة خانيونس، أن ذكرى مجزرة عيون قارة، وذكرى مجازر الاحتلال بحق شعبنا، تتجدد إلى يومنا هذا، وتتواصل بشكل متصاعد بحق عمال فلسطين، وبحق كل ما يمثل هذا الشعب او يدل عليه، لكن شعبنا يواصل نضاله وكفاحة في مواجهة هذه الآلة الإجرامية التي يستخدمها الاحتلال في محاولات تركيع شعبنا.

وقال، الكوكبي: ” شعبنا لم يركع يوماً ولن يركع الآن أو مستقبلاً وسنواصل نضالنا في طريق التحرر، على درب الشهداء والأسرى والجرحى حتى نيل  حريتنا واستقلالنا واستعادة كامل حقوقنا”.

بدوره قال حنفي ابو سعدة نائب امين سر لجنة التعبئة الفكرية بساحة غزة : “إثنان وثلاثون عاما مضت على ارتكاب منظومة الاحتلال الإسرائيلي لمجزرة عيون قارة ، هذه المجزرة التي كانت خلاصة عقلية صهيونية احتلالية عنصرية كانت إحدى افرازاتها عملية عيون قارة .

و أضاف : “عيون قارة هي اعتداء تعدى الخطوط الحمراء ، فعادة ما كانت السياسة الإسرائيلية تجاه العمال مقتصرة على التضييق الاقتصادي والمعيشي ، لكن هذه المذبحة هي تعدي صارخ على العمال ، حيث استكملت المنظومة الإسرائيلية اجرامها بقتل عدد آخر من الفلسطينين ليرتفع عدد الشهداء إلى ١٩شهيداً” .

ومن جهته قال وائل أبو حية، أمين سر المجلس في محافظة خان يونس إن هذا النشاط جاء لإحياء الذكرى الـ 32 لمجزرة عيون قارة التي راح ضحيتها سبعة عمال فلسطيين ليصل العدد الإجمالي للشهداء بعد يوم الأحد الأسود إلى 19 شهيد.

وأضاف : “نؤكد على أن عمالنا الفلسطينيين هم أيقونة نضال شعبنا وشعلة كفاحة ، لا سيما أن نواة الانتفاضة الأولى وسبب اشتعالها كان حادته دهس أربعة عمال فلسطينيين من قبل سائق شاحنة إسرائيلي في ٧/١٢/١٩٨٧”

أخبار قد تهمك