الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

فاطمة برناوي.. أول اسيرة في الثورة الفلسطينية

فاطمة برناوي، فلسطينية الأصل عروبية الهوى، أول فتاة في تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة استطاعت ان تحفر اسمها في سجل الخالدات لتصبح نموذجا وطنيا صلبا، لكل من تفكر في دخول التجربة النضالية الوطنية لمقاومة أطول احتلال على مر التاريخ، فبدأت كفاحها من القدس، درة التاج وقبلة المقاومة، فأضحت بين عشية وضحاها بداية الحكاية لتجربة المرأة الفلسطينية في مقارعة السجان وظلم زنزانته.

البرناوي، جعلت من تجربة الأسر جامعة وطنية وثورية لتعزيز الهوية الوطنية لدى كل الأسيرات الفلسطينيات في صمودهن وكبريائهن أمام ظلم السجان وعذابات الأسر، لتصبح البرناوي من أوائل الفلسطينيات اللواتي خضن العمل الفدائي المسلح منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة التي فجرت شرارتها الأولى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح.

نشأتها

ولدت برناوي بمدينة القدس في العام ‏1939‏ قبل وقوع النكبة الفلسطينية بعدة أعوام، والدها من أصل نيجيري نزل إلى مدينة القدس بعد أداء فريضة الحج ومن ثم سكن قرب باب المغاربة، حيث تزوج وأنجب 5 من الأبناء.

تجربتها النضالية

كانت برناوي أولى المقاتلات في حركة فتح عام 1965، حيث أوكل اليها الرئيس الشهيد ياسر عرفات مهمة تنفيذ عملية فدائية، داخل سينما إسرائيلية في القدس المحتلة، ضمن سبع عمليات قررتها الحركة عام 1968 ردا على عدوان 1967.

تعرضت برناوي للاعتقال بعد تنفيذها العملية الفدائية، لتقضي محكمة الاحتلال بسجنها مدى الحياة، إلى جانب اعتقال والدتها وشقيقتها، لتمضي الأولى شهرا في السجن فيما قضت شقيقتها عاما كاملا، فبدأت عذابات الأسر ومرارة السجان.

معتقل الرملة

قضت برناوي عشر سنوات في معتقل سجن الرملة العسكري، قبل إطلاق سراحها بالتزامن مع توقيع معاهدة كامب ديفيد بين مصر ودولة الاحتلال، فتم إبعادها إلى لبنان وتزوجت من رفيقها في النضال فوزي نمر، الذي ينحدر من مدينة عكا، حيث نفذ ومجموعة من رفاقه بعملية فدائية استهدفت مصفاة نفط إسرائيلية، قبل أن يتم اعتقاله ومن ثم أطلق سراحه ضمن صفقة التبادل التي جرت بين الجبهة الشعبية وسلطات الاحتلال في عام 1985.

مواقع تنظيمية

مارست بروناوي عملها التنظيمي والعسكري في لبنان، حيث شغلت منصب عضو المجلس الثوري لحركة فتح وعضو المجلس العسكري الأعلى للثورة الفلسطينية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وعضو المجلس الوطني الفلسطيني، كما شاركت في تأسيس الشرطة النسائية الفلسطينية بعد توقيع اتفاقية أوسلو وعودتها إلى أرض الوطن عام 1994.

رحيلها

توفيت المناضلة برناوي الخميس الموافق 3 نوفمبر/تشرين الثاني في مستشفى فلسطين بالقاهرة بعد تدهور طرأ على صحتها في الايام الاخيرة.

أخبار قد تهمك