الموقف الرسمي

بيانات صحفية

اقرأ أيضاً

وفد من تيار الإصلاح الديمقراطي يلتقي مدير عمليات الأونروا لمناقشة قضايا اللاجئين

غزة: شارك تيار الإصلاح  الديمقراطي في حركة فتح اليوم، في لقاء عقده مدير عمليات الأونروا توماس وايت في المحافظة الوسطى، لبحث بعض القضايا التي تتعلق بشأن اللاجئين وأوضاعهم، وللحديث بشأن وضع الأونروا والرؤية والاستراتيجية التي تعمل عليها.

ودعت إدارة الأونروا بشكل رسمي، قيادة التيار للمشاركة في اللقاء، حيث ضم عدد من قادة التيار في قطاع غزة، وعدد من القيادات المجتمعية من مختلف التنظيمات السياسية.

وناقش اللقاء مدى جهوزية الأونروا لافتتاح مراكز الإيواء عند حدوث عدوان إسرائيلي على قطاع غزة، وكيفية إدارة الأزمة من قبل لجنة الطوارئ المعدة من قبلهم، بالإضافة إلى قرار فتح باب زيارات المسح الاجتماعي، حيث سيتم إدخال 60 ألف حالة جديدة على فترتين حتى نهاية أبريل المقبل، حيث سيكون قد أدخل 30 ألف مستفيد، وبنهاية شهر يونيو سيتم إدخال الـ 30000 الأخرى، وتم أخذ قرار بتثبيت 750 معلم على مدار ثلاث سنوات، بحيث يثبت 250 معلم جديد في كل عام.

وبشأن ملف أضرار عدوان 2014، قال مدير عمليات الأونروا أن المانحين رفضوا تمويل هذا الملف، وأنه لا يوجد بصيص أمل بدفع مستحقات 2014 لأي كان، مشيراً أن الوضع المالي والأزمات التي تعاني منها الأونروا هي سياسية أكثر من كونها مالية.

وبخصوص السلة الغذائية، أوضح مدير عمليات الأونروا أن التأخر في صرفها كان بسبب الغلاء العالمي.

وفي السياق، قال تيار الإصلاح الديمقراطي خلال مداخلة له، أنه يرفض ما جرى الحديث حوله بشأن تمويل ملف أضرار 2014، وانه تم توقيع اتفاقية بين المتضررين وبين وكالة الغوث الدولية على رقم مالي، وأن أي تنصل من هذا الملف هو تنصل من قضية اللاجئين، مطالباً بإعادة وضع الملف على الطاولة والعمل عليه مرة أخرى.

أخبار قد تهمك